الأحد، 20 مايو، 2012

المخيط

البمبر - المخيط - الهمبو - الجاو - غوج بحريني



الاسم بالعربي: البمبر - المخّيط - الهمبو - الجاو - غوج بحريني




العائلة: Boraginaceae


الاسم  الاجنبي: Assyrian plum, Lasura




 





















 تمتد من منطقة شرق البحر المتوسط إلى شرق الهند ، وقدم منذ فترة طويلة في أفريقيا الاستوائية ،
وآسيا الاستوائية واستراليا ، وايضا في امريكا
شجيرة صغيرة يصل طولها 12 الى 15مترا وهي معمرة تترواح ما بين الستين والسبعين عاما تزرع في التربة الجيرية بواسطة البذور.. تنقع البذور بالماء البارد لمدة 6 ساعات ثم تتم الزراعة بحفر صغيرة
Cordia myxa تنمو بسرعة الى حد ما وتبداء بالانتاج عند عمر 3-5 سنوات يتم التلقيح بواسطة
الحشرات الطائرة . الثمار تنضج في 300الى 45 يوما تقريبا
وتنتشر البذور بواسطة الطيور في الغابات ، تحتاج الى اشعة شمس مباشرة ,وتحتاج للري المتوسط ازهارها بيضاء، أزهار شجرة البمبر عبقة فتطيب مكانها بعطرها الأخاذ اوراقها متساقطة
تزرع بجانب بعضهاا كمصدات للرياح ولعدم انجراف التربة
تثمر في الصيف ثمر كروي ثمارهاا لونهاا اصفر يميل للون البنى كلما تم النضج
تحتوي على عصير لزج شافي للامراض حلو المذاق يعتبرونها من الفواكه الممتازة والمفيدة لحتوائهاا على جميع الفيتامينات والاملاح المعدنية ينظم عمل الامعاء ويعتبر مسهل لطيف للمعدة
- تستخدم للعلاج في أفريقيا الاستوائية. يستخدمون الاوراق بطحنهاا لعلاج الروماتيزم
جذعها لونه رمادي , ويستخدم خشبها كثيراً بسبب انه متوسط الصلابة
ويستخدمون اللب في العلاجي الشعبي للربووالتهابات الصدر والسعال المصحوب بتقرحات الحلق , وتستخدم لعلاج الجزام
وعلاج الملاريا ، وكذلك لعلاج الجروح والقروح ويستخدمون اللب دهان على الخرجات ليتم نضوج الخراج وشفائه  تستخدم لتلطيف لدغات ذبابة تسي تسي.
.. في جزر القمر يستخدم لحاء الشجرة مسحوق يتم تطبيقه على الجلد في حالات الكسور العظمية قبل أن يتم وضع الجبس
جذور الشجرة تستخدم لجميع امراض البرد,,
في جنوب شرق آسيا تستخدم الاوراق كعلف للماشية
ويستخرج الإيثانول من ثمارها واوراقهااا
يستخدم الخشب لصنع الأثاث ، المنزلي وصنع القوارب النهرية والادوات الزراعية
تتواجد في البحرين بشكل كبير ويصنعون منها المخللات قبل نضجها
















وهذه بعض الصور








 
























 



































































‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق