السبت، 6 مارس، 2010

بذر الكتان قد يحمي من التأثيرات الضارة للإشعاعات


وجد علماء أميركيون أن بذر الكتان قد يحمي من التأثيرات الضارة للإشعاعات التي يتعرّض لها الأشخاص إما نتيجة قنبلة إرهابية أو نتيجة العلاج الروتيني للسرطان.وذكر موقع "لايف ساينس الأميركي" أن الباحثين بجامعة "بنسلفانيا" وجدوا من خلال دراستهم على الفئران أن تلك التي تناولت بذر الكتان قبل أو بعد 6 أسابيع من تعرّض الصّدر لكميات عالية من الأشعة زادت ارجحية بقائها على قيد الحياة وعانت بشكل اقل من المشاكل في الرئتين مقارنة بالفئران الأخرى.

وتبيّن بعد 4 أشهر من التعرّض للأشعة، أن 88% من الفئران التي تناولت بذر الكتان بقيت حيّة، مقارنة بـ 40% من الفئران التي لم تتناول هذه البذور. وأبدى الباحثون اهتمامهم بشكل خاص بإيجاد متمم غذائي رخيص وآمن يعطى للناس الذين تعرضوا للإشعاعات خلال هجوم إرهابي.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة كيت سينغيل "نحن بحاجة لإعطاء شيء آمن حقاً وسهل تقديمه لعدد كبير من الناس دفعة واحدة"، لافتة إلى أن بذر الكتان يلبي هذه المتطلبات وقد يوفر فوائد صحية إضافية بينها تحسين صحة القلب. ولم يتم التأكد بعد من أن هذه المنافع الوقائية لبذر الكتان ستترجم عند البشر أيضاً.

هناك تعليق واحد: